خُلود ـتُنْا *

 

أكان قمراً ما رأيته الليله ؟ أم نجماً من السماء وقع ؟ هل كان ألماساً أم ياقوتاً ؟ 
أم أنه بإختصار ” الجمال ” كله متجسداً ؟! 

 

خلود .. 

 

لم تكن فقط ليلة 21 / october من تلألت بكـ .. ولم يضوي نورك في سماء مكة كلها فقط .. 
بل أنرتي قبل ذلك قلوب كل من أحبوكي وأجتمعوا الليلة ليفرحوا بكـ ويزفوك عروساً .. ۆ أجمل عروس .. 
رأيتك الليلة بجانب خطيبك .. وما كان الذي رأيته إلا تجسيداً مثالياً لكامل البراءة والطهر والنقاء والجمال .. 
أدعت له أمه في ليلة القدر وفي ساعة إستجابة ليكون محظوظاً بهذا القدر ويحظى بكِ ؟! 
دمعت عيني فرحاً لرؤيتك الليلة .. ۆ ابتسم قلبي طرباً .. وازدادت الدنيا جمالاً .. لإنك كنتي العروس ! 
أدعو ( وكلنا ندعو ) لكِ بفرح يغمر كل حياتك .. ونجاح يكتب إسمه في كل خطواتك .. وتوفيق وسداد من اللّہ يحلي لك أيامك .. 

 

أحبك يا أجمل عروس ♥
أختك : بيان *
Advertisements

ضَعْ بـصْمتكـ :

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: