* ثورة شباب ~

*

 

منذ مدة ليست بالبعيدة ، كان جيلنا يُعرف بإسم ” الجيل الصايع ” و “ جيل الكدش والفيس بوك ” ، وكان العالم لا يؤمن بأهميتنا في صنع القرار وإحداث التغيير وتحمل المسؤولية .

 

لكن المعادلة تغيرت والصورة انقلبت بعد أن جعل هذا ” الجيل الصايع ” العالم العربي يرى ربيع الحرية بعد سنوات من خريف الذل والهوان .. فأصبحنا نُعرف بعدها بـ ” جيل الحرية ” .. ” جيل التغيير و الثورة ” ، فنحن جيل ثار على كل شيء ! ثرنا على الظلم والطغيان ، ثرنا على نفوس حكمت على شعوب بالذل والهوان ، ثرنا على الفساد ، الغلاء ، الإهانة والخنوع .. لذا وجب علينا أن نكمل مسيرة الثورات لنثور على أهم عناصر التغيير : أنفسنا ! أنفسنا التي توقظ شرارة كل شيء ومنها يبدأ كل شيء .
وجب على هذا الجيل الذي أسقط حكام متوجين على عرش الرئاسة أن يسقط الأفكار المتوجه على رأسه و ليبدأ أولى خطوات البناء ، وليؤمن بأنه يملك الإمكانيات ، وبأن صوته سيصدح ليحدث الفرق ..

 

نعم تلك هي الحقيقة !

 

لن يؤمن العالم يوماً بأهميتنا إن لم نؤمن بأنفسنا أولاً .. لذا فلنثر على أنفسنا ثورة شعارها ” الشباب يريدون إحداث التغيير ” ، ولكن تذكروا ! التغيير هذه المرة سيحدث بداخلنا ، بداخل أفكارنا و أولوياتنا وحكمنا على أنفسنا ، فـ جيل القيادة لا يليق به أي فكر ، نعم يا شباب .. نحن هوا جيل القيادة !

 

لذا فلننظر إلى أنفسنا نظرة صدق .. ما مدى إستعدادنا للإمساك بزمام القيادة ؟ ما الذي ينقصنا لنصبح في القمة ؟ من أي مجال سننطلق لخدمة الأمة والإسلام ؟ ما هي مواهبنا ؟ وكيف يمكن أن نستغلها لتحقيق أهدافنا ؟

 

الإجابة على هذه الأسئلة تكمن بداخل كل فرد منا .. وفي حسن الجواب يكمن نجاح ثورتنا الجديدة .. ثورتنا التي لن تشهد موت ضحايا بل على العكس ، ستشهد ولادة شخص جديد فينا .. شخص يؤمن بقدراته ولا يؤمن بالحدود ولا بالعوائق ، شخص محى من قاموس حياته كلمة ” المستحيل ” ، شخص يؤمن أنه يقدر .. لن تغير الظروف إيمانه ولن تهتز عزيمته رغم كل التحديات ..

 

هذا الشخص ليس غريباً بل يكمن بداخل كلٍ منا ، فلنفتش عنه قليلاً .. وعندما نجده سنعرف أن ثورتنا على أنفسنا كتب لها النجاح ، وأننا الآن مستعدون لحمل لقب ” القائد ” ..

 

فلتستعدي يا ميادين التغيير ، هذا الجيل قادم ليعلن ثورته !
Advertisements

تعليق واحد (+add yours?)

  1. soma
    أبريل 07, 2012 @ 20:42:05

    بيان ,, متألقةٌ أنتِ كبدر اليوم الرابع عشر
    كلمات انتظرتها من بعد سكوت طويل
    رائعه كلماتك هنا
    أثارت في نفسي الحماس
    أسلوبك هادئ ولطيف في إيصال فكرتك
    سأضم صوتي إلى صوتك وبأعلى الصوت سأقول
    فلتستعدي يا ميادين التغيير ، هذا الجيل قادم ليعلن ثورته !

    رد

ضَعْ بـصْمتكـ :

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: