حُلمي الأول ..

*

 

كلما سألني أحدهم ( ما حلمك ) أجاوب سريعاً بدون تفكير ( أن أكون من العظماء الذين غيروا مجرى التاريخ ) ،، إلى أن سألني أحدهم يوماً ” لماذا؟! لماذا اخترتي هذا الحلم بالذات ؟! ” ، ولم أستطع أن أجاوبه ! أعرف حلمي تماماً ولا يراودني أي شكٍ به، ولكني لا أعرف لم اخترته وتحت أي ظرف.. لم قررت أن أعيش لإجل هذا الشيء ؟!

 

فكرت كثيراً.. حاولت أن أعود بذاكرتي إلى الوراء علّي أتذكر موقفاً حصل لي وجعلني أختار هذا الهدف بالذات، لكني على أية حال لا أتذكر الكثير من طفولتي .. فلم أهتدِ إلى الجواب..
حاولت أن أتذكر متى بدأ هذا الحلم يداعب خيالي ، يستوطنني ، متى أقسم عليّ ألا أعيش إلا لإجله؟ وأيضاً.. لم أعثر على الجواب ..

 

فآمنت أنني لم أختر حلمي هذا، بل هو من اختارني.. لقد ولدت معه و وٌلِدَ معي، وُلدت لـِ أُغيّر، لـ أُضيف شيئاً على هذه الحياة، لـ أتركَ بصمةً قبل الرحيل .. ليس لإنني مختلفة أو طموحة، بل لإن هذا واجبنا ، لإجل هذا خُلقنا.. لنعبد الله ونعمر أرضه ونننفع خلقه ..

 

أؤمن تماماً أننا ما خُلقنا لإنفسنا .. بل خُلقنا للعالم أجمع، أؤمن تماماً بأن أهدافنا لا يجب أن تكون شخصية لنا فقط.. بل يجب أن تتسع الدائرة لتشمل مصلحة الأرض والأمة.. فكل حلمٍ  لا يتسع لشخصٍ غيرنا لا يستحق أن يتحقق .. أؤمن أن العمل لخدمة الأرض والأمة ليس خياراً شخصياً بل هو واجبُ على كل فردٍ منا، ذكراً كان أم أُنثى ..

 

لذا راجعوا قائمة أحلامكم، أفيها حلمٌ سيفيد أمةً بأكملها ؟ أو على الأقل سيفيد شخصاً آخر غيرك ؟! إذا كان الجواب بـ”نعم” فهنيئاَ لك، اعمل على تحقيقه لتتذكرك الأرض حين تصبح تحتها ، وأن كان “لا” .. فكرمرةً أخرى ، فهذا الكون يحتاجك، يحتاج أن تضع بصمتك فيه وتجعل منه عالماً أفضل .. يحتاجك لإنك أنت .. نعم أنت .. خليفة الله في أرضه : )
Advertisements

ضَعْ بـصْمتكـ :

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: