مَنْ بَـيآنْ ؟!

*
بَيآنْ ” .. هكذا أسموني حين شهدت ليلةً من ليالي عيد الحج أول صرخةٍ لي ..إحتضنت طفولتي مدينةً كانت وآدي غير ذي زرع .. وتحولت بدعوةٍ من أبينا إبراهيم ـ عليه السلام-  إلى مهبط الوحي ومهوى الأفئدة..رضعت حب القراءة مع حليب أمي.. ولهوت في صغري بالكتب بدلاً من الدمى ..وبالنسبة للطفولة الصعبة .. المنقذ بالنسبة للكثيرين هوا الأحلام بالزواج والفارس الذي يأتي على حصان أبيض .. ليلبسني الفستان الأبيض .. وأعيش سعيدةً للأبد !

 

بِالنِسبةِ لِي .. كان منقذي هوا “طموحي” وأحلامي بمستقبل مليء بالإنجاز والفخر .. و بدلاً من الفستان الأبيض والفارس .. حلمت بأن ألبس رداء النجاح .. و أمتطي صهوة التفوق ..

 

أكاتبة أنا؟ لا .. صاحبة مشاريع ؟ أتمنى ذلكـ .. ولكني لا أستحق هذا اللقب ..

 

قد تجدوا هنا بعضاً من كتابات .. و بعضاً من مشاريع .. و كثيراً من أماني .. لفتاةٍ بسيطة تتمنى أن تضع بصمتها قبل أن تغمض أجفانها للأبد.

ضَعْ بـصْمتكـ :

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: